top1-2

حكم وأمثال

المتواجدون حاليا

96 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

مناسبات

إحياء مجالس عاشوراء 1437

تعود كربلاء ككل عام وتحط رحالها في ياطر، هذه البلدة التي لا زالت تقدم قوافل الشهداء مجسدة التضحية والفداء، مستلهمة ذلك من عاشوراء، فأينع النجيع نصراً مؤزراً على يزيد العصر إسرائيل. ويرسم نصرًا قادمًا على أحفاده التكفيريين.

 

ولا تزال هذه البلدة ترفد ساحات الجهاد بشباب حسيني يلتزم النهج الكربلائي . . في ياطر تصدح مكبرات الصوت بالذكر الحكيم عند كل عشيةٍ ، فيتجمع الناس في حسينية البلدة شباناً وشيباً وأطفالاً ونساءً لحضور المجلس العاشورائي الموحّد، في ياطر كغيرها من قرى عاملةَ والجنوب تعلو الرايات الكربلائية الشوارع تختفي جميع الشعارات والرايات الأخرى لصالح الراية العاشورائية . يتولى الشباب متحدين من كل الجهات والفاعليات التنظيم والسهر على سلامة الناس عند إحياء المجالس . يتميز المجلس العاشورائي في ياطر بوحدة إحياء الشعارات، وحدة العمل والتنسيق ، فيتجسد معنى الوحدة الحقيقية ، ويجذب هذا العمل الدؤوب اناساً طيبين من القرى المجاورة الى حسينية البلدة للاستماع الى وقائع السيرة الحسينية العطِرة ، عظم الله أجورنا وأجور المتصفحين الكرام بمصابنا بأبي عبدالله الحسين (ع) .

اضغط الرابط التالي لمشاهدة الصور:
http://yatar.net/index.php/1437

مختارات

طرائف
كان احد المبشرين مسافراً عبر الأدغال المخيفة , فقابله اسد كبير , فانتاب القسيس الخوف وراح يصلي, فلم يكن من الأسد الا ان ركع ساجداً, فتطلع اليه المبشر قائلاً :
كنت اخشى منك منذ لحظات وها اني الآن اطمئن اليك , فقال الأسد :
لا تقاطعني فإني اصلي شكراً لله الذي اوصلك اليّ .
مأكول الهنا
صيادية – سمكة حرة – طاجن فليفلة باللحم – بطاطا بالكزبر ة – بومليه - تفاح